اليوم : الخميس 12 شوال 1441هـ الموافق:4 يونيو 2020م
عقـائد تحت المـجهر

وحدة الوجود مذهب فلسفي لا ديني يقول ـ والعياذ بالله ـ بأن الله والطبيعة حقيقة واحدة، وأن الله هو الوجود الحق، ويعتبرونه – تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً – صورة هذا العالم المخلوق، أما مجموع المظاهر المادية فهي تعلن عن وجود الله دون أن يكون لها وجود قائم بذاته.

 

 

القسم العلمي للموقع

     فإن ميمية البوصيري -المعروفة بالبردة- من أشهر المدائح النبوية وأكثرها ذيوعاً وانتشاراً، ولذا تنافس أكثر من مائه شاعر في معارضتها، فضلاً عن المشطِّرين والمخمِّسين والمسبِّعين، كما أقبل آخرون على شرحها وتدريسها، وقد تجاوزت شروحها المكتوبة خمسين شرحاً، فيها ما هو محلى بماء الذهب! وصار الناس يتدارسونها في البيوت والمساجد كالقرآن.

 

 

د.عبد العزيز آل عبد اللطيف

   فإن الخضر عليه السلام من الأنبياء الذين ذكر الله شأنهم في القرآن دون التصريح باسمه، وذلك في سورة الكهف ..

 

 

 

الشيخ/ أسامة العتيبي

     قصة الخضر عليه الصلاة والسلام التي وردت في القرآن في سورة الكهف، ووردت في السنة في البخاري وغيره، حرّف الصوفية معانيها وأهدافها ومراميها وجعلوها عموداً من أعمدة العقيدة الصوفية، فقد جعلوا هذه القصة دليلاً على أن هناك ظاهراً شرعياً، وحقيقة صوفية تخالف الظاهر، وجعلوا إنكار علماء الشريعة على علماء الحقيقة أمراً مستغرباً (فقد أنكر موسى من قبل على الخضر وكان كل منها على شريعة خاصة) وجعل الصوفية الخضر مصدراً للوحي والإلهام والعقائد والتشريع. ونسبوا طائفة كبيرة من علومهم التي ابتدعوها إلى الخضر ، وقد أكثروا من ادعاء لقيا الخضر والأخذ عنه.

 

 

القسم العلمي للموقع

     الحقيقة أن ثقافة التصوف والخرافة والقصص ، والانحطاط العلمي الذي مرت به الأمة جعلت بعض أهل الصلاح ، وبعض من يوصف بالعلم تختلط عليه الأمور فيتكلم في مسألة الاطلاع على اللوح المحفوظ ، ويخلط ويقيس اطلاع البشر على اطلاع الملائكة ، والحق أن أحداً منهم لم يأت بدليل يدل لهذه المسألة العقدية ، وإليكم بعض مايظهر حقيقة المسألة بعون الله.

 

 

القسم العلمي للموقع

   فإن قصة مدّ اليد الشريفة من القبر الشريف ليقبّلها الشيخ أحمد الرّفاعي ، كانت قد استوقفتني منذ كنت فتىً في مطلع الشباب ، حين كنت أسمعها من بعض الشيوخ ، والذي استوقفني فيها أوّلَ الأمر النهاية التي انتهت بها وهي قولهم إن الشيخ الرّفاعي لفّ نفسه ببساط وتمدد على عتبة باب المسجد وأقسم على كل من كان في المسجد ألا يخرج حتى يطأ عليه ! وكنت أسأل هؤلاء الشيوخ لماذا يفعل ذلك ؟

 

 

القسم العلمي للموقع

     يقول التجاني مؤسس الطريقة التيجانية: ((وليس لأحدٍ من الرجال أن يدخل كافة أصحابه الجنة بغير حساب ولا عقاب ولو عملوا من الذنوب ما عملوا ، وبلغوا من المعاصي ما بلغوا إلاّ أنا وحدي)) (الطبقات الكبرى: 2/90).

 

 

القسم العلمي للموقع

قال الإمام المفسر أبو الحسن الواحدي رحمه الله: ((صنف أبو عبد الرحمن السلمي ، حقائق التفسير، ـ وهو تفسير على الطريقة الصوفية بما يعرف بالتفسير الإشاري ـ فإن كان يعتقد أن ذلك تفسير فقد كفر)). (فتاوى ابن الصلاح: صفحة 29).

 

 

القسم العلمي للموقع

من أصول الدين وقواعد الإيمان أن تعتقد أن الغيب علمه لله تعالى وحده سبحانه وتعالى وأنه يطلع سبحانه تعالى على ما شاء من الغيب من شاء من أنبيائه ورسله فقط وأن الأنبياء لا يعلمون من الغيب إلا ما أعلمهم الله إياه كما قال سبحانه وتعالى لرسوله: (قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون) (الأعراف:188).

 

 

الشيخ/ عبد الرحمن عبد الخالق

يروي الصوفية في كتبهم حديثاً يفيد بأن الله سبحانه وتعالى ، أحيا أبوي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ، فآمنا به ثم ماتا. وهذا الحديث ما نظن بمن أورده إلا أنه سيق بدافع الحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد جعلنا منهجنا في بحثنا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب ، فهو أحد الكاذبين)) [مسلم]. وقوله ((كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع)) [مسلم]. وقول ربنا عز وجل: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران:31].

 

 

القسم العلمي للموقع

قد جعلنا منهجنا في هذه السلسلة: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب ، فهو أحد الكاذبين)) [مسلم]. وقوله ((كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع)) [مسلم]. وقول ربنا عز وجل: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران:31].

 

 

القسم العلمي للموقع

لقد كان الناس في الجاهلية إذا أراد أحدهم الإقدام على أمرٍ هام والشروع فيه كالزواج أو السفر أو البيع أو الشراء وهو بالطبع لا يعرف عاقبة هذا الأمر فجرتْ عادتهم الاستقسام بالأزلام أي معرفة ما قُسم لهم عند سادن الأصنام أو الذهاب إلى الكُهَّان والعرّافين ممّن يدّعون علم الغيب وهم-بلا شك-كاذبون وهؤلاء الكُهان تأتيهم الجن فتوسوس لهم فيتكلمون بما تلقي عليهم الجن الذين يكذبون بدورهم لأنه لا أحد يعلم الغيب إلاّ الله.

 

 

القسم العلمي للموقع

فمن المقرر عند أهل السنة والجماعة أن الكرامة للأولياء ثابتة ، لا  ينكرها إلا من انحرف عن الصراط السوي ، ولكن الذي حدث أن هناك من أخذ يبالغ في هذه الكرامات وأخذ يستخدمها قاعدة تسهل قبول شطحه عند الناس حيث يورد الغرائب والعجائب ، واشتهر قولهم: ما كان معجزة لنبيِّ جاز أن يكون كرامة لولي.

وهذه القاعدة من الخطورة بمكان ، قد قام العلماء بتبيين خللها وضررها على الدين.

 

 

القسم العلمي للموقع

     فإن مما اشتهر وتواتر في كتب الصوفية أن مشايخهم يطلعون على الغيب ويعلمون ما خفي  ويعلمون ما يكون من أمر الناس مستقبلا.

     وهذا أمر يتناقض مع صريح القرآن والسنة ، قال الله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ}. (آل عمران: 179) وقال تعالى: {قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ}. (النمل: 65).

 

 

القسم العلمي للموقع

يقول الشيخ عباس بن منصور السكسكي رحمه الله ، المتوفى سنة (683 هـ)، في كتابه: البرهان في معرفة عقائد أهل الأديان: ((قد ذكرتُ هذه الفرقة الهادية المهديَّة -أي: أهل السنة - وأنَّها على طريقةٍ متَّبعةٍ لهذه الشريعة النبويَّة... وغير ذلك مما هو داخل تحت الشريعة المطهرة، ولم يشذ أحدٌ منهم عن ذلك سوى فرقة واحدةٍ تسمَّت بـالصوفية ، ينتسبون إلى أهل السنة ، وليسوا منهم، قد خالفوهم في الاعتقاد، والأفعال، والأقوال.

 

 

القسم العلمي للموقع

 1 2 3  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب