اليوم : الخميس 5 شوال 1441هـ الموافق:28 مايو 2020م
صوفية الهند وصراع السيطرة
تاريخ الإضافة: السبت 12 ربيع الآخر 1434هـ

صوفية الهند وصراع السيطرة

الكاتبة: رخي شاكرابارتي.

المصدر: تايمز أوف إنديا.

ترجمة: شيماء نعمان.

يحتل التيار الصوفي في شبه الجزيرة الهندية وضعًا متميزًا يختلف عن نظيره في باكستان المجاورة، وقد ألقت الكاتبة "رخي شاكرابارتي" بالضوء على واقع الصوفية في الهند، ومواطن الاختلاف بينها وبين صوفية باكستان التي استغلها الغرب كحائط صد معاكس لتصاعد التيار الوهابي بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وكتبت شاكرابارتي أن الصوفية تعد تيارًا سائدًا؛ وأن حتى "نجم موسيقى الروك" لا يمكنه النفاذ إلى الجماهير دون أن يعزف بقيثارته عند أكثر الأضرحة الصوفية قداسة، كما أن أي تجمع لحفيف من الأصوات في المدن الكبرى لا يكتمل حتى ينعطف أحدهم إلى قصائد ابن الرومي الصوفية المعروفة.

أما على أرض الواقع , وبعيدًا عن خيال السينما الهندية وساحات السكك الحديدية , فهناك قصة أخرى، حيث يشعر أتباع الطائفة الصوفية وزوار أضرحة مشايخ وأولياء العصور الوسطى بحالة من الضغط لتعرضهم للعزلة من جانب تيارات إسلامية "متطرفة" تخبرهم بأنهم ليسوا "مسلمين مخلصين"، لأنهم يشدون الرحال إلى الأضرحة أو ينتهجون طقوسًا "غير إسلامية".

فعلى الحدود المتاخمة، وفي باكستان، تعرضت بعض الأضرحة الصوفية لتفجيرات قتل فيها أتباع متحمسون، لكن هنا في الهند فإن الهجوم ليس إلا هجومًا شفهيًّا، لكن الصوفية قد ضاقوا ذرعًا ويقومون حاليًا بالرد محاولين استعادة المساحة التي ربما تم التنازل عنها لصالح الوهابيين.

اتهامات متبادلة

ويتصدر المقدمة في هذا الصراع حاليًا (مجلس علماء ومشايخ الهند) حديث الإنشاء , والذي يدعي تمثيله للصوفية , وخلال سلسلة اجتماعات مؤخرًا حظت بحضور كبير، دعا (مجلس علماء ومشايخ الهند) مؤيديه إلى "مقاومة التفسيرات الوهابية للإسلام"، وقبول طبيعة الصوفية "السمحة والمحبة للسلام" كحائط صد، ويدعي أعضاء (مجلس علماء ومشايخ الهند) أنهم يمثلون 80% من المسلمين في الهند مع وجود كبير لهم في باكستان، غير أن السؤال هو: هل يمكنهم الفوز في هذه المعركة الدائرة من أجل زعامة الجالية؟

وبالمناسبة فليس هناك أي جديد في هذا الصراع الذي تدور رحاه منذ عصور، وهو ما يقول عنه البروفيسور "امتياز أحمد" المتخصص في علم الاجتماع: (الانقسامات داخل الجالية قديمة تمامًا، وأن صعود الأصولية الإسلامية والمملكة العربية السعودية وتنامي قوة مجلس العلماء في الهند قد ساهموا في مثل هذه الانقسامات).

إلا أنه في الهند المعاصرة، اتخذ الجدل منحى مختلف، فأتباع العقيدة الديوباندية يرون أن الصوفية مسلمون "غير صالحين"، بينما يتهم الصوفية أتباع الديوباندية بأنهم يروجون لفكر الوهابية، ويقول البروفيسور "امتياز أحمد": (تمثل الديوباندية أثر من الحركة الوهابية)، وهو ما يعارضه مولانا "أبو القاسم نعماني"، رئيس مدرسة "دار العلوم ديوباند"، قائلًا: (ليس لدينا أي صلات مع الوهابية).

ومنذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر والحروب التي أعقبتها في العراق وأفغانستان، يواجه المسلمون سؤالًا عن الهوية، أما الآن فقد وصلت حالة الجدل تلك إلى الهند؛ والتي ربما كانت الجذور الصوفية فيها هي الأعمق، ويقول مولانا "سيد محمد أشرف كيتشهوتشوي"، الأمين العام لـ "مجلس علماء ومشايخ الهند": (إن "الخانقاوات الصوفية", وهي بيوت كانت تبنى غالبًا على شكل مساجد، فيها غرفًا لمبيت الفقراء والصوفية يدرس فيها الدروس الدينية واللغة العربية والتصوف والحديث , لا تفرق "بيننا" و"بينهم" أو بين مسلمين وغير مسلمين)، ويُنظر إلى الصوفيين و"مجلس علماء ومشايخ الهند" على أنهم مسلمون "معتدلون"ـ ويوضح البروفيسور أحمد أنهم (إلى جانب الاعتراف بالثقافة والعادات المحلية، فإنهم يدافعون عما يظهر عليه الإسلام الموجود في الهند).

وعلى الرغم من أن أتباع الديوباندية يعتبرون أن زيارات الأضرحة الصوفية أو القبور وطلب البركات هو انحراف عن الإسلام الحقيقي، فإن مثل تلك الخلافات بالنسبة لعامة المسلمين؛ وخاصة في القرى البسيطة، لا تعني شيئًا بالنسبة لهم، وهو ما قال عنه البروفيسور أحمد: (إنهم لا يزالوا يجدون العزاء في الإسلام شديد التنوع والانتقائية في الهند).

وبحسب آراء المثقفين، فإن مسلمي الهند لا تزال ترتبط جذورهم بثقافتهم الفريدة كما لا يوجد لديهم "متشددون" من الملهمين بالفكر الوهابي، ويقول العلامة الإسلامي مولانا "وحيد الدين خان": (في أحسن الأحوال، يمكنك أن تصفهم بأنهم أصوليون معتدلون، فالمسلمون في الهند ليس في وسعهم أن يكونوا متطرفين، فهناك نحو 95% من مسلمي الهند لديهم أسلافًا من الهندوس، ولذلك تسيطر الثقافة الهندوسية في الهند، وهي تقوم على أساس التسامح، إلا أنه لكي يترعرع التطرف، فهناك حاجة إلى دولة مثل باكستان).

أسطورة غربية

وبينما تتناقض الصوفية مع الوهابية، يثور الجدل في شبه القارة؛ حيث يعتقد الكثيرون أن تصنيف الإسلام ما بين "معتدل" و"متشدد" ليس إلا أسطورة من صنع الغرب تم الترويج لها منذ الحادي عشر من سبتمبر، كما أنه في الوقت الذي أقرت فيه حركة طالبان والأصوليون بالأيديولوجية الديوباندية، استغلت الولايات المتحدة الإسلام الصوفي كقوة مضادة.

ومنذ عام 2001م، قدمت الولايات المتحدة المساعدة للصوفية عن طريق تقديم أكثر من 1.5 مليون دولار من أجل ترميم وصيانة الأضرحة الصوفية في باكستان؛ وهو ما أوردته إحدى المقالات التي ظهرت في صحيفة "نيويورك تايمز" في يناير 2011م، أما الأضرحة في الهند فإنها ليست بحاجة إلى أي مساعدات خارجية، وجذورها عميقة فعليًّا، وهم حاليًا على استعداد للصراع من أجل حماية تقاليدهم.

 
cytotec abortion read here medical abortion pill online
cytotec abortion read here medical abortion pill online
cytotec abortion abortion pill where to buy abortion pills online
cytotec abortion click where to buy abortion pills online
where can i buy abortion pills click here buy the abortion pill online
where can i buy abortion pills abortion pill buy the abortion pill online
where can i buy abortion pills buy abortion pills online buy the abortion pill online
where to buy abortion pill abortion pill order abortion pill online
where to buy abortion pill abortion pill order abortion pill online
read here reasons people cheat
why women cheat in relationships website how many guys cheat
why women cheat in relationships what to do when husband cheats how many guys cheat
I cheated on my girlfriend click click
want my wife to cheat my husband almost cheated on me married cheaters


أعلى  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب