اليوم : الأثنين 9 شوال 1441هـ الموافق:1 يونيو 2020م
وقفة عرفة عند الصوفية على قمة جبل حميثرة
تاريخ الإضافة: الخميس 7 ذو الحجة 1435هـ

وقفة عرفة عند الصوفية على قمة جبل حميثرة

موقع الصوفية

مقام (أبو الحسن الشاذلي) هو قبلة للمتصوفين من جميع أنحاء مصر، فيه يمارس مشايخ الطرق الصوفية شعائر الحج، ويعتبرونه "حجة صغرى"، ويصرون على الالتزام بطقوس يوم عرفات، وينحرون الذبائح، كما أنهم في مكة.

مقام أبو الحسن الشاذلي كما يطلق عليه الصوفية، يقع تحديدًا بمنطقة جبل حميثرة جنوب مدينة مرسي علم بما يقارب 150 كيلو مترا، ويشهد هذا المكان احتفال العديد من زائري الصوفية وأقطاب أبو الحسن الشاذلي من مختلف المحافظات والدول العربية.

وتبدأ فعاليات احتفالات مولد أبو الحسن الشاذلي بالتوازي مع سفر حجاج بيت الله الحرام إلى مكة لإقامة شعائر الحج، ويقدم مريدو الطرق الصوفية ومحبو الشاذلي من شتى المحافظات خصوصًا الصعيد، ومن عدة دول عربية وإسلامية، ويأتون بسيارات "نصف نقل" محملة بالمئات من رءوس الماشية لذبحها أثناء فعالياتهم، حاملين معهم طعامهم ومياه الشرب، والرايات الخضراء.

وقال محمد سعيد، أحد أتباع الطريقة الصوفية: إن هذه الأيام هي أيام توافد محبي الصوفية ورواد الشيخ الشاذلي على زيارة مسجده، مشيرا إلى أن الآلاف يتوافدون كل عام لزيارة الشاذلي والاحتفال بمولده الشريف، ووصلت أعدادهم في أحد الأعوام إلى قرابة المليون.

وأضاف سعيد أن الصوفية يعتبرون زيارة مقام أبو الحسن الشاذلي بمثابة "حج أصغر"، يمارسون فيه نفس الطقوس التي يحرص عليها رواد بيت الله الحرام في مكة، مشيرا إلى أن أعداد الوافدين وصلت في بعض الأعوام إلى ما يقرب من المليون.

وأوضح سعيد أن الصوفيين يحرصون على صعود جبل حميثرة، حيث يشاهدون من أعلى قمة فيه أنوار مكة تتلألأ.

يذكر أن الشاذلي رحل إلى ميناء عيذاب لأداء فريضة الحج ووافته المنية عند جبل حميثرة، حيث مقامه وقريته الحالية، ودفنه تلميذه وصديقه المرسي أبو العباس.

وينتهى مولد الشاذلى رسميا بصلاة العيد، حيث يشد الزوار الرحال إلى بلادهم، فى رحلة روحية يدعون أنها تغسلهم من دنس عام كامل وتعطيهم القوة على إكمال عام آخر حتى موعد المولد، متمنين العودة واضعين الأحجار فوق بعضها على حميثرة أملا فى ذلك.

وقفة شرعية:

إن المتأمل لهذا الخبر يجد أنه اجتمعت فيه منكرات عدة منها:

أولاً: الابتداع في دين الله بمضاهاة شعيرة من شعائره وهي الحج والوقوف بعرفه، ولا شك أن الاجتماع والتواصي على ذلك بدعة غليظة وهو من أعظم أنواع المحادة لدين الله تعالى، يقول الله تعالى: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ} [الشورى:21].

يقول ابن رجب رحمه الله فمن تقرَّب إلى الله بعمل، لم يجعله الله ورسوله قربة إلى الله فعمله باطل مردودٌ عليه.

ثانياً: شد الرحل والتكلف لطروق هذا القبر من الأماكن المتباعدة والعكوف عليها لاشك أنه بدعة شابه فيه هؤلاء أهل الجاهلية وساروا على خطة إبليسية

ولكن... أليس هذا قبر رجل صالح ترجى عنده الإجابة؟

والجواب هو ما قاله أبو بصرة الغفاري لأبي هريرة حينما زار الطور قال له (لو أدركتك قبل أن تخرج إليه ما خرجت، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد). ([1])

يقول ابن تيمية رحمه الله: (فقد فهم الصحابي الذي روى الحديث، أن الطور وأمثاله من مقامات الأنبياء مندرجة في العموم، وأنه لا يجوز السفر إليها، كما لا يجوز السفر إلى المساجد الثلاثة، وأيضا فإذا كان السفر إلى بيت من بيوت الله غير الثلاثة لا يجوز فالسفر إلى بيوت عباده أولى أن لا يجوز). ([2])

ويقول علي محفوظ (فيا عجبا لقوم يعكفون على قبور الأموات الذين قد صاروا تحت أطباق الثرى ويطلبون منهم الحوائج ما لا يقدر عليه إلا الله) ثم يقول (وأعجب من هذا اطلاع أهل العلم على ما يقع من هؤلاء ولا ينكرون عليهم، ولا يحولون بينهم وبين الرجوع إلى الجاهلية). ([3])

فأي محادة بعد هذه المحادة، وأي تجاوز بعد هذا التجاوز.

يقول ابن تيمية رحمه الله: (أما إذا قصد الرجل الصلاة عند قبور الأنبياء والصالحين، متبركا بالصلاة عند تلك البقعة، فهذا عين المحادة لله ورسوله، والمخالفة لدينه، وابتداع دين لم يأذن به الله، فإن المسلمين قد أجمعوا على ما علموه بالاضطرار من دين رسول الله صلى الله عليه وسلم، من أن الصلاة عند القبر - أي قبر كان- لا فضل فيها لذلك، ولا للصلاة في تلك البقعة مزية خير أصلا بل مزية شر). ([4])

ثالثاً: النحر والنذر عند القبر، عند أبي داود عن ثابت بن الضحاك -رضي الله عنه- قال: (نذر رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينحر إبلا ببوانة فأتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد؟ قالوا: لا قال: هل كان فيها عيد من أعيادهم؟ قالوا: لا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوف بنذرك، فإنه لا وفاء لنذر في معصية الله، ولا فيما لا يملك ابن آدم). ([5])

يقول ابن تيمية - رحمه الله- وإذا كان تخصيص بقعة عيدهم محذورا فكيف نفس عيدهم؟. ([6])

يقول العلامة حافظ الحكمي رحمه الله واصفاً لمثل حال هؤلاء: (إنهم إذا نابهم أمر، أو طلبوا حاجة، من شفاء مريض أو رد غائب، أو نحو ذلك، نحروا في أفنية القبور النحائر من الإبل والبقر والغنم و أكثرهم يَسمها للقبر من حين تولد، ويربيها له إلى أن تصلح للقربة في عرفهم). ([7])

قال الله تعالى: (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام:162].

في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجداً، وصوروا فيه تلك الصور أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة). ([8])

يقول الصنعاني رحمه الله: (وأما النذور المعروفة في هذه الأزمنة على القبور والمشاهد والأموات، فلا كلام في تحريمها ؛ لأن الناذر يعتقد في صاحب القبر أنه ينفع ويضر، ويجلب الخير ويدفع الشر، ويعافي الأليم ويشفي السقيم، وهذا هو الذي كان يفعله عباد الأوثان بعينه، فيحرم كما يحرم النذر على الوثن، ويحرم قبضه لأنه تقرير على الشرك، ويجب النهي عنه، وإبانة أنه من أعظم المحرمات، وأنه الذي كان يفعله عباد الأصنام، لكن طال الأمد حتى صار المعروف منكراً والمنكر معروفاً، وصارت تعقد اللواءات لقابض النذور على الأموات ويجعل للقادمين إلى محل المبيت الضيافات، وينحر في بابه النحائر من الأنعام، وهذا هو بعينه الذي عليه عباد الأصنام، فإنا لله وإنا إليه راجعون). ([9])

يقول الإمام ابن القيم رحمه الله عن حال يشبه حال هؤلاء (فلو رأيتهم وقد ارتفعت أصواتهم بالضجيج، وتباكوا حتى تسمع لهم النشيج، ورأوا أنهم قد أربوا في الربح على الحجيج، فاستغاثوا بمن يبدي ولا يعيد، ونادوا ولكم من مكان ببعيد، فلغير الله، بل للشيطان ما يراق هنالك من العبرات، ويرتفع من الأصوات، ويطلب من الحاجات، ويسأل من تفريج الكربات،وإغناء ذوي الفاقات،ومعافاة أولي العاهات والبليات، ثم انثنوا حول القبر طائفين، تشبيها له بالبيت الحرام، الذي جعله الله مباركا وهدي للعالمين، وقربوا لذلك الوثن القرابين وكانت صلاتهم ونسكهم لغير الله رب العالمين). ([10])

فهل يطيب العيش ونحن نرى تلك الجموع تروم الرضا من غير الله.

إنها أمانة في عنق كل من يتبصر معنى التوحيد والشرك والسنة والبدعة، والحق والضلالة.

وإلا فهي العقوبة التي تتعقب المخالفين (لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد). ([11])

قد تبدو الصورة موجعة بعض الشيء ولكنها الحقيقة التي لا يجوز القفز عليها ولا تخطيها و(إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ) [الرعد:11].

 

 

 

 

 

مصدر الخبر: موقع فيتو

 

 

[1] أخرجه مالك (1/108) والنسائي (3/113) وقال ابن حجر إسناده صحيح الإصابة (1/166) وصحح إسناده الألباني في إرواء الغليل (3 /227).

[2] اقتضاء الصراط المستقيم (2/671).

[3] الإبداع (172).

[4] اقتضاء الصراط المستقيم (2/674).

[5] أخرجه ابو داود وصححه الألباني (3313).

[6] اقتضاء الصراط المستقيم (1/440).

[7] معارج القبول (1/407).

[8] البخاري (1/110) مسلم (1/375).

[9] سبل السلام (4/1899).

[10] إغاثة اللهفان (1/949) بتصرف.

[11] البخاري مع الفتح (9/771) رقم الحديث (4443).


 

cytotec abortion abortion pill medical abortion pill online
cytotec abortion read here medical abortion pill online
cytotec abortion read here medical abortion pill online
medical abortion pill online abortion pill abortion pill buy online
where to buy abortion pill go order abortion pill online
where to buy abortion pill go order abortion pill online
the unfaithful husband dating for married people how to cheat on wife
women who cheat with married men will my husband cheat again cheater
why women cheat in relationships why women cheat on husbands how many guys cheat
why women cheat in relationships website how many guys cheat
cheats my husband cheated read
I cheated on my girlfriend why do wifes cheat click
read online read
want my wife to cheat women who cheat on husband married cheaters


أعلى  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب