اليوم : السبت 7 شوال 1441هـ الموافق:30 مايو 2020م
أبحـاث ومقــالات

إن أردنا التعرف على دين أو نحلة أو فكرة ما، فعلينا أن نعتمد مصادرها التي منها نبعت وظهرت واستقرت، منها نفهم حقيقة الفكرة كما هي، ولا يصح أن نلجأ إلى المنتسبين فنعتمدهم مصدرا، إذ يتفاوتون في الالتزام والتحقق، كما يندر أن تكون جميع حركاتهم مردها اتباع قواعد الفكرة

 

الشيخ/ لطف الله خوجه

فقد مر عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وجيل الصحابة رضوان الله عليهم، والتابعين، وتابعيهم رحمهم الله، دون أن يكون لهذا الفكر أثر واضح، حتى حدث وظهر في نهاية القرن الثاني، والصوفية يقرون بهذا، لكن من جهة اللفظ دون المعنى،

 

 

 

الشيخ/ لطف الله خوجه

ولما كثر الكلام ، وقل العمل ، وزاد الانحراف حدة عظمت المخالفة في أمور ؛ منها ما حصل في مفهوم الأولياء وكراماتهم ، وشرّق الناس في أمر الكرامات وغربوا ، حتى صارت تشكو من الأحوال الآتية

 

 

 

عبداللطيف بن محمد الحسن

  وهناك معوقات كثيرة تحول دون تقوية الإيمان من الانحرافات العلمية و العملية، ومن تلك الانحرافات " الغلو " الذي يبعث على العديد من الأمراض التي تضعف الإيمان، والابتداع وهو إن كان من مظاهر الغلو إلا أنه أعظم وأخطر تلك المظاهر؛ لذا فقد أحببت أن أقدم هذه الورقة عن هذين العائقين من عوائق الأعمال الصالحة، التي بها يقوى الإيمان؛ مساهمةً في ندوة تقوية الإيمان، التي تقيمها جامعة الإيمان - سلمها الله من كيد أعدائها - أسأل الله أن يجعل هذه المساهمة خالصة لوجهه، نافعة ومكملة لما يتقدم به الإخوة العلماء والدعاة، وإن كانت البضاعة مزجاة

 

الشيخ أحمد بن حسن المعلم

مصحف مفتوح

فالبدعة أحب إلى إبليس من المعصية لغلظ نجاستها؛ ولأن صاحبها لا يتوب منها إلا ما شاء الله تعالى. وأخطر البدع ما كان علمياً اعتقادياً، يفسد على الإنسان نظام حياته كلها وذلك كبدع الفرق الاعتقادية التي تحزبت على أصل بدعي أخرجها عن دائرة السنة والجماعة . ..

 

حسن بن علي البار

شَهِدَ عصرنا الحاضر زيادةً مَرَضِيَّةً سرطانيّة في انتشار الغناء ونجوم الغناء مِنَ الماجنين والماجنات ، وقد دخَلَتْ أغانيهم الهابطة معظم المحلاّت التجارية ، والمنتزهات والمطاعم ، والبيوت ، وجميع وسائل النقل ! إلى حدٍّ مزعج ولا يُطاق ، أسألُ الله العافيةَ والفَرَجَ لي ولكلِّ مسلم غيورٍ على دينه ؛ وهذه مُشكلة من المشاكل التي تعوق نهوضَ الشباب المسلم ، وتُلْهِيه عن الأخطار المحدقة به وبأمّته ،

 

القسم العلمي للموقع

جماعة العدل والإحسان جماعة إسلامية معاصرة حديثة العهد تأسست حوالي 1400ه ـ1980م ومِؤسسها هو عبد السلام ياسين، كان قبل ذلك مع طائفة صوفية تسمى '' البودشيشية''، وهي طائفة معاصرة أيضا، وكان عبد السلام ياسين مرافقا لشيخ الطائفة يدعى ''العباس'' من شرق المغرب، فكان عضوا نشيطا فيها.

 

في حديث له مع قناة الجزيرة الفضائية، قال الباحث المتميز الدكتور عبد الوهاب المسيري مجيبا عن سؤال حول حقيقة توصية لجنة الحريات الدينية التابعة للكونغرس الأمريكي بضرورة تشجيع 'حركات الإسلام التقليدي و الصوفي": ".. ومما له دلالته، أن العالم الغربي الذي يحارب الإسلام، يشجع الحركات الصوفية. ومن أكثر الكتب انتشاراً الآن في الغرب مؤلفات


 

لا يخفـى أن الغلو في القبور بشتى صوره وأنواعه قد عمّ وطم في غالب البلاد، وتلبس بهذه المظاهر الشركية وطرائقها الكثير من الناس، وصارت هذه القبور مزارات و (مشاعر) يقصدها الناس، ويشــدون إليها الرحال من سائر الأمصار؛ وسدنة هذه الأضرحة وعلماء الضلالة يزيّنون الشرك للعامة بشتى أنواع الدعاوى والشبهـات، ويأكلون أموال

كنا نعتقد أن زمن القبورية ولى وانقضى أو على الأقل في طريقه للانقراض ،بفعل مطارق دعاة التوحيد ،الذين لطالما حذروا الناس من مخاطر الشرك  وبينوا أثره السيئ على الفرد والمجتمع ،وقد أثمرت جهود العلماء الربانيين ثمارا يانعة تجسدت في إقلاع كثير من الناس عن كل ما يخدش عقيدة التوحيد ،وقد شهد المغرب كغيره من بلدان العالم الإسلامي ،صحوة ويقظة ما زلنا نتفيأ تحت ضلالها ،واستفاق عموم المغاربة من غفلتهم وسباتهم ،وتبين لكل ذي عينين أن المعبود بحق المستحق لجميع أنواع العبادات هو الله الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد .

عقائد الصوفية، يجدها عجيبة و غريبة و ذلك بسبب روافدها المتعددة ومصادرها المختلفة فهي فلسفة قديمة جداً وعقيدة لها معالمها الخاصة بها ، متشبعة بالثقافات المتنوعة والديانات المختلفة سواء كانت هذه الديانات وثنية في الأصل كالبوذية واليونانية والفارسية أو كانت ديانات سماوية في الأصل كالمسيحية التي تأثرت بهذه الفلسفات التي سبق ذكرها


إن بعض مشايخ التصوف كانوا في دعوتهم أقل ميلاً إلى الفلسفة من البعض الآخر, وأكثر ميلا إلى الزهد والفقر من كثير ممن خلط تصوفه بالفلسفة, ومن هؤلاء الذين مالوا إلى الحديث في الزهد كثيراً الشيخ عبد القادر الجيلاني, ولكنه رغم زهده، وميله فيما كتب إلى التركيز على ما يُعرف بتصفية النفوس فقد لوحِظَت في كتاباته بعض المسائل التي يقف طالب العلم عندها.

 استفتح الكاتبُ مقاله بالحديث عن الدولة المرابطية، حيث بيَّنَ زهد حاكمها علي بن يوسف بن تاشفين، وقد أمضى سبعًا وثلاثين سنةً في الحكم، ثم عرَّج على ضعف الدولة آخرَ عمرِها، ومن أكثر البلايا التي ذكرها الجمودُ الفكري والتعصُّبُ، مُعرِّضًا بأن هذا سببُ إحراقِ كتاب الغزالي. يقول في عبارةٍ ظنيَّةٍ بدون أن يكلِّف نفسَه عَناء العزوِ ولو لمرجعٍ واحدٍ..

 

 

  يروي الشيخ أحمد القطان هذه القصة عن والده الذي ابتعد عن طريق الله كثيراً ، بسبب تصرف شخص جاهل منتسب إلى الدين زوراً وبهتاناً ، وقد ذكر الشيخ هذه القصة في درس له بعنوان: سلامة الصدر من الأحقاد

 

 

القسم العلمي للموقع

     لعل أشهر هذه المواضع وأقدمها المكان الذي يرى كثير من متقدمي العلماء أن النبي صلى الله عليه وسلم وُلد فيه، الواقع في شعب بني هاشم بقرب سوق الليل، وهو مكان لا يزال معروفاً، مع كثرة ما طرأ عليه من التغيير، غير أن نسبته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم محل شك لدى كثير من العلماء.

 

 

 

العلامة الشيخ/ حمد الجاسر

 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10  الصفحة التالية  
 
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...
ما يفترونه من سماع النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الخضر ، وبعثه أنس يسأله أن...


فإنه نتيجة لبعد كثير من المسلمين عن ربهم وجهلهم بدينهم في هذا الزمن فقد كثرت...
قال الحافظ ابن القيم "رحمه الله" في فصل عقده لأحاديث مشهورة باطلة من ((نقد المنقول والمحك...
اشتراك
انسحاب